فريق تويوتا يأخذ مبادرة "تحدّى المستحيل" إلى الساحة العالمية في بيونشانغ 2018

18-Feb-2018

 

في إطار مبادرتها الطموحة "تحدّى المستحيل"، قامت شركة تويوتا موتور كوربوريشن، الشريك العالمي للألعاب الأولمبية والبارالمبية، برعاية ما يزيد عن 50 رياضياً من 20 دولة للمشاركة في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية ودورة الألعاب البارالمبية الشتوية في بيونشانغ 2018. وخلال سعيهم لتحقيق الفوز، سيجسد رياضيو فريق تويوتا هذه المبادرة العالمية لشركة تويوتا، والتي تهدف إلى إيجاد مجتمع أكثر شمولاً واستدامة، حيث تشكل التحديات حافزاً للجميع لتحقيق تطلعاتهم.

 

وبالنسبة لشركة تويوتا ورئيسها ومديرها التنفيذي السيد آكيو تويودا، فإن التحدي الأكبر يكمن في تحفيز الشركة العريقة التي تأسست منذ 80 عاماً من خلال تعزيز قيمها الأساسية بالإضافة الى إلهام ما يصل إلى 370 ألف من موظفي الشركة في جميع أنحاء العالم، وذلك بهدف المساعدة في بناء مجتمع يشكل فيه التنقل فرصة تتيح للجميع تحقيق أحلامهم، ومما لاشك فيه بأن الرياضة هي الوسيلة الأمثل لتحقيق ذلك، حيث أن فعاليات عالمية مثل الألعاب الأولمبية قادرة على توحيد العالم في صداقة وإخاء للاحتفاء بأعلى تقدير للإمكانات البشرية التي لا تحدها حدود.

 

وبهذه المناسبة، قال السيد تويودا: "أكن احتراماً عميقاً للرياضة، إذ إن لديها قدرة فريدة على منحنا الأمل والعزيمة، وتلهمنا جميعاً لكي لا نيأس أبداً. من المشوق مشاهدة الرياضيين من جميع أنحاء العالم وهم يتنافسون بنزاهة على أرض الملعب، حيث تتساوى فرص الجميع في تحقيق طموحاتهم. وعندما يمتد هذا المفهوم ليشمل المجتمع بأكمله، فإن ذلك يعني وجود عالم يمكن للجميع فيه المشاركة والمساهمة، حيث يحوِّل الناس نقاط ضعفهم إلى نقاط قوة يملؤها التفاؤل والمثابرة والعزيمة للتحسن وتطوير الذات".

 

وبالإضافة إلى ذلك، فقد قامت شركة تويوتا ببناء علاقات وثيقة مع الرياضيين في جميع أنحاء العالم وفي مختلف المجالات الرياضية و خلال عملية اختيار فريق تويوتا، والتي تضمنت بعض من موظفي شركة تويوتا الذين تمكنوا من مواصلة التدريب وممارسة الرياضة على أعلى مستوى في نفس الوقت الذي يعملون فيه بالشركة في اليابان، فقد كانت شركة تويوتا وشركاءها والموزعون في جميع أنحاء العالم يبحثون عن أشخاص يعكسون قيم شركة تويوتا الجوهرية، مثل الاهتمام، والمنافسة بالفطرة، وتجسيد روح "كايزن" للتطوير، وهو مصطلح ياباني يعني "التحسين المستمر والتغيير للأفضل"، كما يجب أن يكون لديهم فضول وحب للتعلم، ويتحلون بالصدق مع أخلاقيات عمل راسخة، ومسؤولية عالية وروح العمل كفريق واحد، فضلاً عن التواضع والتقدير واحترام الآخرين.

 

هذا وقد شارك بعض الرياضيين قصصهم الشخصية خلال "قمة تويوتا للتنقل"، والتي أقيمت في مدينة أثينا اليونانية في شهر أكتوبر من العام الماضي، في حين يَظهَر البعض الآخر في سلسلة من تسجيلات الفيديو التي تشكل جزءاً من مبادرة "تحدّى المستحيل"، علماً أن الشركة لديها خطط لإطلاق تسجيلات فيديو وإعلانات تلفزيونية جديدة خلال فعاليات بيونشانغ 2018.